-->
U3F1ZWV6ZTM2OTk0MDA2NjY5X0FjdGl2YXRpb240MTkwOTEwNTQ5MTI=
recent
أخبار ساخنة

تسريبات بخصوص قرار الوزارة بعد العطلة لإنهاء السنة الدراسية

تسريبات بخصوص قرار الوزارة لإنهاء السنة الدراسية

مع دخول الحجر الصحي شهره الثاني في المغرب و الوصول الى مرحلة حاسمة في السنة الدراسية  
و مع إقتراب موعد الإمتحانات الإشهادية حسب المقرر الوزاري المنظم للسنة الدراسية 2019/2020 و مع توقف الدراسة منذ 16 مارس 2020 و تمديد الحجر الصحي الى غاية 20 ماي 2020 ,تشير التكهنات و التسريبات ان وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي أعدت قرارها النهائي بخصوص إنهاء ما تبقى من العمليات البيداغوجية للسنة الدراسية 2019/2020 خاصة الإمتحانات الإشهادية و طريقة الإنتقال من مستوى إلى أخر, و يأتي هذا القرار بعد توصل وزارة التربية الوطنية بمقترحات و دراسات أنجزت حول هذا الموضوع من طرف الهيئة الوطنية للتخطيط التربوي و فيدرالية جمعيات أباء و أولياء التلاميذ تضيف بعض المصادر أن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي سيعلن قريبا  عن تفاصيل العمليات الخاصة بإنهاء الموسم الدراسي 2019/2020  بعد العطلة و أضافت ذات المصادر أنه يتعلق الأمر بحالتين سواء تم تمديد الحجر الصحي أو تم رفعه بعد 20 ماي2020 و هذه بعض التفاصيل :
-الحالة 1: رفع الحجر الصحي يوم 20 ماي 
*عودة الأقسام الإشهادية للمدارس بعد عطلة عيد الفطر مع تدابير وقائية من قبيل توفير الكمامات و المعقمات بالمدارس مع إعتماد التفويج و تكثيف الدعم قبل موعد الإمتحانات.
*الأقسام غير الإشهادية الإعتماد على المراقبة المستمرة للدورة الأولى للإنتقال إلى المستويات الموالية.
-الحالة  2:تمديد الحجر الصحي 
*برمجة الإمتحانات الإشهادية  مع تكييف الإمتحانات مع تاريخ إيقاف الدراسة 16 مارس.
*الاقسام غير الاشهادية :الاعتماد على المراقبة المستمرة للدورة الأولى لتحديد عتبات الانتقال الى المستويات الموالية.
و الملاحظ أنه في كلتا الحالتين أنه الأقسام الإشهادية فقط هي المعنية بالعودة إلى المدارس في ظل هذه الظروف الإستثنائية و الغير مسبوقة.
في الأخير تجذر الإشارة إلى أن هذه الإجراءات المرتقبة مجرد إقتراحات أولية لم يتم الحسم و المصادقة عليها بعد من طرف الوزارة بشكل نهائي تم التوصل إليها بعد توصل الوزارة بإقتراحات الفاعلين التربويين المتدخلين كالهيئة الوطنية للتخطيط التربوي و فيدرالية جمعيات أباء و أولياء التلاميذ.
(منقول من عدة مصادر)
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة